اخطر ثلاث امراض تسببها لدغات البراغيث للانسان

Diseases-caused-by-fleas

” احترس من كل ما صغر حجمه ” مقولة عامية لطالما نسمعها في مجتمعنا العربي ؛ و لكنها تمثل وصفا دقيقا بالنسبة لحشرات البراغيث التي لا تكاد تري بالعين المجردة ، و لكن تأثيرها مدمر لصحة الانسان و الحيوان كذلك ؛ فهي متخصصة في نقل مسببات الامراض الخطيرة ، فببساطة و من دون تعقيد في الامر ؛ فاينما وجدت البراغيث …. وجدت الامراض .

و بالرغم من تواضع الامكانيات في القرون الماضية ؛ الا ان الاهالي كانوا يستخدمون كل المتوفر امامهم لمكافحة البراغيث ، لانهم ادركوا خطورتها ؛ و لهذا فالجهود يجب ان تتضاعف و الابحاث العلمية يجب ان تتطور للوصول لحل نهائي ينقذنا من تهديد البراغيث علي حياتنا

امراض تسببها حشرات البراغيث

بالرغم من كون نقل الامراض هي صفة تلتصق باغلبية انواع الحشرات ؛ الا ان هنالك انواعا منها تكون اشد خطورة و اكثر فتكأ بالانسان ، و البراغيث من ضمن ذاك النوع الاخير ؛ فهي تتسبب بامراض مرعبة و كانت اسمائها تزلزل حياة مدن في السابق ؛ لما لاقاه آلاف من البشر من موت حتمي جراء اصابتهم بتلك الامراض الشنيعة

مرض الطاعون

يستحق لقب ” الموت الاسود ” عن جداره ؛ فهو وحده كان كفيلا بالتجهيز علي ثلث سكان قاره باكملها ؛ ليودي بهم بين الثري ؛ هذا المرض الخبيث تتناقله حشرات البراغيث بكل اريحية ، و لكنها في حقيقة الامر تقم بنقل مصدر المرض نفسه ، و الذي افحص العلماء بان مصدره هو النوع البكتيريا الممرضة ذات التاثير الخطير و المعروفة علميا باسم ” Yersinia pestis’ formerly ” ؛ فالبراغيث تقوم بحملها و من ثم نقلها الي الضحية من خلال لعابها الذي يختلط بدماء العائل اثناء امتصاصها اياه

و عقب انتقال المصدر لجسم الانسان ؛ فسرعان ما تبدأ الاعراض بالظهور علي الملأ ، و عادة ما تكون الرئية او العقد الليمفاوية هي الاشد تضررا من جراء ذاك الوضع ؛ و ان لم يُعالج المريض فنهايته هي الموت بلا شك

فالطاعون وحده هو سبب قوي يجعلنا مستمرين في متابعة طريقنا حتي نحقق النجاح الساحق في مكافحة الحشرات و خاصة البراغيث منها

مرض التيفوس

التيفوس هو مرض يتسبب في اضرار جمة بالقناة الهضمية للانسان ، و هو الاخر ينتقل الينا عبر البراغيث المتطفلة ؛ فلكي تحصل هي علي دمائنا كوجبة فاخرة لها ، ففي المقابل تنقل الي اجسادنا نوع من البكتريا مصنفة علي المستوي العلمي باسم ” Rickettsia mooseri ” ؛ لتتولي الاخيرة المهمة التدميرية لجسم الانسان من زميلتها ، فتبدأ اعراض المرض بالظهور للعيان

فمرض التيفوس من الامراض التي لا يمكن الاستهانة بها هي الاخري ؛ لذا فعلي كل رب اسرة مهتم بعائلته ان يقوم بالاستعانة الفورية بمتخصصين ابادة للحشرات ؛ اذا شك بوجود براغيث بداخل منزله

الديدان الشريطية

تبتلع هي بيوض الدودة ؛ فتبدأ دورة حياة الاخيرة و تستمر في نموها حتي تصل لمرحلة وسطي تدعي ” سستاسركويد ” ؛ و عندما تبلغ لذاك الحد ، فهذا يعني او الوقت قد حان لتخرج من جسد البرغوث الذي ظل عائلا لها ، و ان الدور قد آتي علي الانسان ليصبح جسده هو العائل النهائي لها

و تنتقل يرقة الدودة اليه عبر نفس التكنيك الذي تتبعه البراغيث عادة للحصول علي الدماء

و من الجدير بالذكر ان البراغيث ليست بالناقل الوحيد لمصادر الامراض السابقة ؛ فهناك ناقل اخر شائع التواجد في المنازل ، و هو ” الفئران ” ؛ لذا فعلينا اخذ الحذر و نبذل اقصي جهدنا من اجل مكافحة الفئران و الحشرات الضارة اجمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *